يوم الجمعة 5:47 مساءً 22 يناير، 2021

بوستات عن الحموات , الحما عما ولو في السما

آخر تحديث ف9 يناير 2021 السبت 9:00 مساء بواسطه هدوء

قصة الحماة و زوجة الابن لن تنتهى ابدا فدائما ما يوجد خلافات بين الطرفين و نادرا جدا

 

ما تجد غير هذا فاما الحماه قاسية جدا جدا على زوجة الابن مما يجعل زوجة الابن

 

تاخذ بوستات سخرية عن الحماة و يصبح الكلام كالذى متواجد فالصور على انها حربايه

 

او عقربة او خبيثة و مسميات ثانية =تحمل نفس المعنى او زوجة الابن تكون قاسية و في

 

هذه الحالة يوجد نوعين من الازواج اما ان ينصاع لكلام زوجتة و يترك امة و يصبح هناك

 

هوائل اصبحنا نسمع هنا هذي الايام او يأخذ الزوج طرف الام اذا كانت الزوجة هي

 

الطرف السيء فالمقال و لكن سبحان الله كأنة يوجد طار ابدى بين جميع حماة و زوجه

 

ابن و لن تنتهى هذي الحرب الا بانتهاء الدنيا فندعو الله ان تكون جميع حماة ام

 

ثانية =و جميع زوجة ابنة ابنة اخري

 

بوستات عن الحموات

الحما عما و لو فالسما

بوست عن الحما

صور